1. الرئيسية
  2. ألبوم الصور
  3. مكتبة الفيديو
  4. اتصل بنا

عيادة الدكتور أيسر القدسي لطب وتجميل الأسنان

       
  القائمة الرئيسية
  1. من نحن ؟!
  2. النشاط العلمي للطبيب
  3. ثقافة مريض
  4. للأطباء
  5. ألبوم صور قبل العلاج وبعده
  6. مكتبة الفيديو
  7. Q&A
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور


الرئيسية > ثقافة مريض > إكتشاف النخور بين الأسنان

اكتشاف النخور بين الأسنان
بقلم الدكتور أيسر القدسي 11-4-2011

أكرم الله الجنس البشري بالأسنان الجميلة ليتمكن من تقطيع  ومضغ الطعام بالإضافة إلى وظيفة النطق التي تشارك الأسنان بها. وأخيراً الناحية الجمالية.
ولكن هذه الأسنان معرضة لهجمات النخر التي تخربها, والتخرب يكون على مراحل ودرجات. وكلما كان اكتشاف النخر في  مراحله الأولى كلما كان التداخل على السن وبالتالي إجراء الترميم في حدوده الدنيا.
وياللأسف فإن كثيراً من المرضى المهتمين بزيارة طبيب الأسنان بشكل دوري يتعرضون بشكل مفاجئ لنخور كبيرة وتهدمات واسعة وذلك بسبب عدم استكمال وسائل التشخيص والبحث في عيادة هؤلاء الأطباء وعدم استكمال وسائل العناية بالأسنان من قبل المريض نفسه.
إن النخور التي تبدأ بالمناطق بين الأسنان لا تُرى  بالفحص السريري وخاصة عندما تكون في بدايتها, والخطر الكامن في هذه النخور أنها على سطوح غير ظاهرة, فلا تصلها فرشاة الأسنان وإنما تحتاج إلى الخيط السني لإجراء التنظيف وأحياناً بعض الأدوات المساعدة.
فيما يلي حالة توضح كيف أن مريضة راجعت العيادة للفحص الدوري وليس بسبب الألم وعندما تم عمل صورة شعاعية  وتبين وجود نخر في المناطق بين الأسنان, أبدت انزعاجها حيث أنها راجعت طبيباً قبل 6 اشهر وأخبرها أنّ لا مشكلة عندها واقتصر على الفحص السريري ولم يجر صورة شعاعية لتشخيص النخور بين السنية وعند البدء بالمعالجة بدأت تظهر النخور بين السنية التي خربت جزءاً كبيراً من الأسنان.

 

التوصيات :
1- التدرب على استخدام الخيط السني لتنظيف المناطق بين السنية من فضلات الطعام .
2- الزيارة الدورية لطبيب الأسنان مع إجراء الصور الشعاعية التي تكشف النخور غير المشاهدة بالفحص السريري  وذلك كل 6 أشهر.
3- تطبيق مادة الفلور موضعياً على الأسنان في عيادة طب الأسنان لتزيد من مناعة سطح السن على النخور وتكرار هذه العملية كل 6 أشهر.

استفسارات المرضى


اكتب استفسارك


الهاتف:
البريد الإلكتروني:
*نص التعليق: